عودة

مُباشرة المرحلة الثانية من التحكيم الإلكتروني للدورة الـ 21 من جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز

مُباشرة المرحلة الثانية من التحكيم الإلكتروني للدورة الـ 21 من جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز
14 يناير 2019

مقابلة 165 طالباً على مدى يومين في الموهبة والابتكار

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 13 يناير 2019: إنتهت المرحلة الثانية من التحكيم الإلكتروني للدورة الـ 21 من جوائز مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز من خلال إجراء مقابلات مع 165 طالباً وذلك في مركز حمدان بن راشد آل مكتوم الموهبة والابتكار التابع في منطقة البدع.

 

وفي هذا الصدد، قال الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: "يسرنا الإنتهاء من المرحلة الثانية من التحكيم الإلكتروني للدورة الـحالية حيث أجرت اللجان المحكمة مقابلات مع 165 طالباً، وأنه ولأول مرة يتم اعتماد نظام التحكيم الإلكتروني المتكامل في مرحلتي التقديم والتحكيم. ونعتبر هذه المرحلة نقلة نوعية في جهود رفع جودة وفعالية منظومة المؤسسة وتيسير مهام المتقدمين للجوائز المحلية في إطار التحول نحو النظم الذكية في القطاع التعليمي بشكل عام".

 

وأضاف الدكتور المهيري: "تصب جهودنا من خلال هذا البرنامج الرائد على تطوير جوائز المؤسسة لتشمل قاعدة بيانات متكاملة تضمن دقة المدخلات وتجنب الفاقد منها، وانخراط المشاركين في تلك المنظومة واطلاعهم الدائم على أحدث التطورات والإجراءات وعمليات التحكيم".

 

من جانبها، قالت الدكتورة عوشه المهيري، رئيس لجنة الطالب المتميز: "أن التحكيم الإلكتروني تجربة تستحق العناء، حيث أنها سهلت بشكل كبير العمل ليس فقط على الطلبة المشاركين ولكن أيضا على المحكمين بشكل عام. وبالرغم من وجود بعض التحديات التي واجهتنا، على اعتبار أنها التجربة الأولى لنا في التحكيم الإلكتروني، في مرحلتيه الأولى والثانية (التقديم والتحكيم)، إلا أنه في العموم كانت تجربة ناجحة بكل المقاييس ويُبنى لها لتعزيز موقع المؤسسة في العالم".

 

بدورها، تحدثت الدكتورة المهيري عن مدى شفافية ومصداقية التحكيم الإلكتروني، حيث أن الكثير من الطلبة حازوا على درجات أعلى في المرحلة الثانية من المقابلات مقارنة بالمرحلة الأولى المعتمدة على الجانب النظري، مما أعطى انطباعات إيجابية عن مدى نجاح التجربة وردود الأفعال.

 

وقالت خولة بحلوق، مساعد المدير التنفيذي لقطاع التميز و الموهبة: "إن تجربة التحكيم الإلكتروني والتي تنفذ للمرة الأولى في تاريخ جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في الدورة الحادية والعشرين، ساعدت في خلق أجواء جديدة على مستوى كل من الطلبة والمحكمين. وتقدم للجائزة 411 طالبًا تم استبعاد البعض ممن هم غير مستوفين للشروط الخاصة بكل فئة، ليصل عدد المشاركات المحلية من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة إلى 322 طالبًا شاركوا في المرحلة الأولى من التحكيم الإلكتروني، ليتم عمل التصفيات للانتقال للمرحلة الثانية والأخيرة من التحكيم الإلكتروني وهي مرحلة المقابلات مع الطلاب والتي ارتفعت فيها نتائج بعض الطلاب عن التقديم النظري في المرحلة الأولى".

 

وأضافت بحلوق قائلة: "يشمل برنامج التحكيم الإلكتروني للمنافسات المحلية لدولة الإمارات العربية المتحدة عددا من الفئات والتي تشمل الطالب المتميز (5-3)، والطالب المتميز (12-6)، والطالب الجامعي، كما أن هناك 10 لجان من المحكمين تتكون كل لجنة منهم من محكمين اثنين، واللذين يقومان بالتحكيم كل واحد منهما على حدة. كما حرصت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم هذا العام على أداء فعاليات التحكيم الإلكتروني في مركز الموهبة والابتكار داخل المؤسسة وذلك بهدف لاستفادة من مرافق المؤسسة".

 

وأضافت بحلوق "إن الملفت للنظر هذا العام تزايد عدد المشاركات لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، والذي تعكس الصدى التي تتركه مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في دعم المواهب للطلبة والموهبيين لكافة شرائح المجتمع".

-انتهى-