عودة

جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز وجامعة الشارقة توقعان اتفاقية استراتيجية بشأن برنامج التلمذة

جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز وجامعة الشارقة توقعان اتفاقية استراتيجية بشأن برنامج التلمذة
29 مارس 2018

دبي، الإمارات العربية المتحدة، ... مارس 2018: وقعت جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز اتفاقية استراتيجية بشأن برنامج التلمذة بالتعاون مع جامعة الشارقة اليوم (الأربعاء 28 مارس الجاري) في مقر الجامعة بحضور كل من سعاد الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة، ممثل الجامعة في التوقيع، وسعادة الدكتور جمال المهيري، الأمين العام للجائزة وممثل الجائزة في التوقيع، وسعادة سليمان عبدالخالق الانصاري، المدير التنفيذي للجائزة، والدكتورة مريم الغاوي، مدير إدارة رعاية الموهوبين، والدكتور الصديق أحمد المصطفى الشيخ نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور معمر علي بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا.

 

 

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية بهدف سعي الجائزة إلى تلبية ورعاية ودعم الطلبة الموهوبين في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تقدم الجائزة بالتعاون مع جامعة الشارقة "برنامج التلمذة" الذي يرعى بصورة متتابعة ومتخصصة الطلبة ذوي المواهب في المجالات العلمية المتنوعة والمهمة، سواء على المستوى الفردي أو المجتمعي من خلال خبراء متميزين بما يحقق أفضل استثمار ممكن لقدرات الطلبة ذوي الموهبة.

 

وفي مقدمة مراسم توقيع هذه الاتفاقية رحب سعادة الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة بسعادة الدكتور جمال المهيري الأمين العام للجائزة والوفد المرافق، مؤكدا أن جامعة الشارقة منذ أن تفضل بتأسيسها رئيسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة (حفظه الله تعالى ورعاه) تعمل على تنمية المجتمع وتطويره وفقا للرسالة التي قامت عليها الجامعة والتي تقتضي مد جسور التعاون والتنمية مع مختلف المؤسسات الوطنية والأهلية، ولقد تعاظم هذا الدور إلى أن غدت جامعة الشارقة الآن جامعة بحثية بمستوى الجامعات العالمية معتمدة على بنية بحثية عالية المستوى، مشيرا إلى أن هذه الاتفاقية ستمارس هذا الدور بأفضل صوره من خلال رعاية الطلبة الموهوبين وتبني أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع على أرض الواقع، وهذا ما يساهم بشكل كبير في تنمية وخدمة المجتمع. وأضاف أن الجامعة تطرح حاليا 31 برنامج في الدراسات العليا، وتعمل على طرح 50 برنامجا جديدا في الدراسات العليا بعد أخذ الاعتمادات الأكاديمية اللازمة.

 

 

من جهته قال الدكتور جمال المهيري، الأمين العام لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز : "تعد الاتفاقية الحالية قفزة نوعية في تمكين برنامج التلمذة الرائد، خصوصاً مع جامعة الشارقة العريقة حيث نعتبر هذا التعاون إضافة نوعية للبرنامج الطموح من خلال كوادر الجامعة العلمية ومستواها الأكاديمي المرموق. ومن جهتنا، نحن نحرص على تقديم أفضل البرامج النوعية التي تصمم للطلبة من منتسبي مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والإبداع كما هو الحال في برنامج التلمذة الذي يعد أكثر برامج الموهوبين فعالية. ونتطلع في الفترة المقبلة إلى ترسيخ دور الجامعة في صقل مواهب الطلاب المتفوقين وتدعيم تخصصاتهم العلمية بما يخدم المنظومة التعليمية للدولة ويساهم في الإرتقاء بالأداء التعليمي وتحقيق قفزات علمية تواكب تطلعات وطموح قيادتنا الرشيدة".

 

 

وبرنامج التلمذة هو برنامج إثرائي للطلبة الموهوبين يقوم على أساس توفير فرص فردية للطالب الموهوب بما يتسق لميوله العلمية وقدراته الشخصية من خلال البرنامج. ويتم تمكين الطالب من الارتباط علمياً مع أحد المتخصصين المتميزين في المجال العلمي الذي يتفوق فيه الطالب من خلال عمل مشاريع علمية تساهم في إكسابه المهارات العلمية والبحثية والشخصية والاجتماعية بالإضافة إلى تنمية مهارات التفكير وحل المشكلات لديه.

 

ويقوم برنامج التلمذة على أساس الخطة الفردية الذي سيقوم المختص، والذي سيتتلمذ الطالب على يديه، ببنائها لتلبية احتياجات الطالب العلمية والنفسية والاجتماعية. وبدورها، توفر جامعة الشارقة الأجهزة العلمية وتدريب الطلاب الموهوبين على يد نخبة من الأساتذة والخبراء لاكتساب مهارات بحثية متخصصة في مجال اهتماماتهم العلمية والأدبية، بما يعزز التوجه العلمي والمهني للطالب الموهوب في سن مبكرة. كما ستمنح الجامعة الطالب الفرصة للقيام والمشاركة في مشاريع علمية وعملية مما يساهم في صقل خبراته العلمية، وهي الإمكانات التي لا تكون غالباً متاحة في المدارس التقليدية.

 

ويمكن للطلاب الموهوبين في الصف العاشر والحادي عشر والثاني عشر (المسار العام والمتقدم) ممن تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشر والسابعة عشر والذين اجتازوا معايير الترشيح من قبل جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز من المشاركة في برنامج التلمذة. وتشمل التخصصات في البرنامج كافة المجالات العلمية والأدبية مثل الطب، والهندسة ، والرياضيات، والفيزياء، والبرمجيات، والفضاء، والطاقة بأنواعها، والمجالات الأدبية كالشعر والكتابة. ويتضمن البرنامج أربعة مستويات متوالية، تستغرق أربع إلى سبع سنوات.

-إنتهى-