عودة

فريق من مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز يبتكر طابعة ثلاثية الأبعاد كبيرة الحجم

فريق من مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز يبتكر طابعة ثلاثية الأبعاد كبيرة الحجم
03 يوليو 2019

ابتكر فريق من مختبر "فاب لاب الإمارات" التابع لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز طابعة ثلاثية الأبعاد كبيرة الحجم، تعد الأولى من نوعها داخل الدولة.

وتستطيع الطابعة إنشاء نماذج ثلاثية الأبعاد بحجم يزيد عن 800 سم مكعب، وبدقة تزيد عن 0.1 ملليمتر، وسيتم استخدامها لصناعة النماذج الكبيرة الحجم. وتأتي الطابعة بجهاز لوحي يعمل بنظام "وندوز 10"، حيث يمكن نقل الملفات لها بكل سهولة، وتعمل بنظام مارلين "Marlin" الشهير الخاص بالطابعات الثلاثية الأبعاد والذي يستخدم في معظم الطابعات الثلاثية الأبعاد حول العالم.

وصُنعت الطابعة في أقل من 3 أشهر بواسطة المهندس "دانييل انجراسيا" وبمساعدة من المهندس هاشم السقاف وعدد من رواد مختبر فاب لاب الإمارات، وستستخدم النسخة الأولى من الطابعة في تقديم ورشة خارج الدولة.

وتعد الطابعة كبيرة الحجم، أحد مشاريع المبادرة المجتمعية التي أطلقها المختبر هذه السنة، التي تهدف إلى إنشاء مشاريع ابتكارية بالتعاون من أفراد المجتمع المحلي.

ومن جهته قال الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: "نحن سعداء باستقبال هذا المزيج من مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة و الابتكار والذي يعتبر عن الطاقات الكامنة و المهارات الابتكارية التي تعلى بها مجتمع دولة الامارات وإن مشروع المركز يواصل تحقيق أهدافة  في مجال رعاية المواهب وبناء القدرات وخلق بيئة تعليمية مبتكرة من أجل دعم مجتمع المعرفة و التعليم المستمر".

وأضاف: "يمثل صناعة نموذج طابعة ثلاثية الأبعاد كبيرة الحجم انجازاً داخل المؤسسة وشهادة على تميز كوادرها وطلابها في مجال الفكر الابتكاري. وأود بهذه المناسبة أن أتوجه بالتحية إلى فريق مختبر فاب لاب الإمارات على هذا الانجاز وتحقيق اضافة في نشاط المختبر والانتقال به إلى عهد جديد من تدريب الطلاب على تصنيع أكثر الأدوات والآلات التكنولوجية استخداماُ في المستقبل".

واختتم المهيري حديثه قائلاً: "نحن مستمرون في عملية تطوير برامج المؤسسة واستقطاب المزيد من المواهب الإماراتية ودعمهم من أجل بناء كفاءات بشرية قادرة على مواكبة متغيرات المستقبل وتحويل تحدياته إلى فرص ملموسة تعزز من تنافسية الدولة في كل المجالات".

وبهذه المناسبة سيتم تصنيع النسخة الثانية من الطابعة مع عدد من أفراد المجتمع الإماراتي، حيث سيتم الإعلان عن المشروع وشروط الالتحاق به قريباً، حيث يركز المختبر على مبدأ التعلم عن طريق العمل أو الصناعة في اقتصاد يعتمد على المهارات المتقدمة.

ويعتبر مختبر فاب لاب الإمارات الأول من نوعه في الدولة، حيث يضم العديد من الآلات والمرافق الخاصة بتقنية التصنيع الرقمي، ويستقبل كافة أفراد المجتمع حيث يمكن للزوار العمل على تصنيع أفكارهم الخاصة وتحويلها لنماذج ملموسة. ويقوم المركز بالعديد من الفعاليات المجتمعية خلال السنة، مثل المخيمات الصيفية والشتوية والربيعية والورش الشهرية المتنوعة، بالإضافة لمسابقة مبتكرون، ومعرض الصناع، ودبلوم التصنيع الرقمي، والمشاريع المجتمعية.

وسيبدأ المخيم الصيفي لهذا العام في السابع من يوليو القادم و يستمر لغاية 18 ،حيث يستقبل المركز الراغبين في المشاركة في العديد من الورش المتخصصة